آخر الأخبار
ستستقبل الاكاديمية الفوج الثاتي من طلابها في بداية العام الدراسي 2013/ 2014
التقويم
نيسان2014
ح ن ث ر خ ج س
30 31 1 2 3 4 5
6 7 8 9 10 11 12
13 14 15 16 17 18 19
20 21 22 23 24 25 26
27 28 29 30 1 2 3
أهلاً بكم في موقع الاكاديمية الكبرى الدولية

انطلاقاً من إيماننا العميق بأهمية التعليم ومكانته في المجتمع الأردني، ومن قناعتنا بأن محافظة إربد بحاجة ماسة لمدرسة دولية نموذجية تلبي رغبة أهاليها في الحصول على تعليم متميز لأبنائهم، فقد أنشأنا الأكاديمية الكبرى الدولية على شارع البتراء في إربد.

لقد أنشئت الأكاديمية لتكون نموذجاً فريداً ومتميزاً للمدرسة العصرية على مستوى محافظة إربد بشكل خاص وعلى مستوى الأردن بشكل عام. إننا نعمل على أن تكون الأكاديمية ثورة شاملة في مفهوم المدرسة بكل ما لهذا التعبير من دلالة، وهي ستكون كذلك بإذن الله. إن هذه الأكاديمية ليست مجرد مدرسة أخرى تضاف إلى سجل المدارس الخاصة في محافظة إربد، بل هي تحول حقيقي في طبيعة التعليم ونوعيته. إنها ملكة المدارس.

إننا في الاكاديمية الكبرى الدولية ننأى بأنفسنا عن مفهوم المدرسة التقليدية التي تنظر إلى الطالب كمخزن للمعلومات يملؤه المعلم بما يريد دون أن يتعدّى دور الطالب حفظ المعلومات وترديد ما يقوله المعلم وتفريغه في ورقة الامتحان. بالمقابل، فإننا نتبنى فكراً بنائياً اجتماعياً يقوم على مركزية دور الطالب في تعلمه. وهذا يعني أن الطالب يبني معرفته داخلياً بمساعدة المعلم الذي من واجبه أن يهيئ بيئة وأدوات تسمح للطالب أن يعالج هذه المعلومات ويتفاعل معها ويتحقق منها ذاتياً ومع الآخرين لكي يضيفها إلى بنيته المعرفية بشكل ذي معنى. ونحن إذ نتبنى هذا الفكر، فإننا نتعامل مع الطالب على أنه قائد الغد لا طفل اليوم.

وفوق ذلك، فإن دور المدرسة في نظرنا يتعدى الجانب الأكاديمي إلى الجوانب الشخصية والنفسية والاجتماعية. ولذا، فإن الأكاديمية تولي هذه الجوانب أهمية كبيرة وتعمل على إعداد جيل متسلح بالأخلاق والعلم، ومعتز بدينه ووطنه وأمته، ومتمسك بقيمه وتراثه وحضارته، ومنفتح على العالم بثقة، ومتطلع إلى العلياء.